صحافة المواطن

أخبروني عن محبوبتي

 

بقلم / مها السبع

أحببتكِ ورب العرش والسماء
أحببتكِ حتى رميت زهر حبك بكل بستان
أحببتكِ حتى تغنيت بلحن حبك فى الميدان
أحببتكِ وكم توجت رواياتي باسمك حتى أتانى العالم يتساءل عنكِ أين هى فى أى زمان؟

أحببتكِ وكم تحدثت عنكِ للقمر حتى سألني أين هى عروس الأحلام
أحببتكِ حتى هرب النوم من عيني كي لا تغمض عيناكِ
واليوم تريدين أن تودعيني إلى أين وماذا تريدين ؟
تريدين أن أشيد لكِ قصور مزخرفة وكفى أن تنظرين لها من بعيد
أم تريدين أن أهديكِ عمري وكفى أن أكون فى قلبك ذكرى رحيل
فأنتِ نور الليل وبريق العين
لماذا لا تتكلمين هل لا تسمعين
ولماذا أتاني العالم الليلة والزهر والقمر والبساتين

وهم يتباكون وعلى أبواب القبور يتهافتون
بالأمس أخبرتكم عنها
واليوم أخبروني عن لحن حبي أين ستكون
هل تأخذوها مني وترحلون
أخبروا العالم اليوم أنى سأعيش جسدا بلا روح بل روحي رحلت معها لعالم القبور
أخبروني عن محبوبتي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق