المجتمع والناسقنا

أهالي أبوتشت بقنا يشكون من انقطاع المياه .. ومسئول يرد

 

قنا: احمد عبدالله القواسمى

سادت حالة من الغضب بين أهالي مركز أبوتشت شمالي قنا من شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأبوتشت بسبب انقطاع المياه عنهم لمدة أربعة أيام متتالية، وذلك عقب حدوث كسر في خط المياه الرئيسى بقطر 800 م GPR والمغذي لمركز وقرى أبوتشت، والقادم من محطة مياه “النجمة والحمران ” والمغذى لمركز أبوتشت وقراه.

وشن أهالي مركز أبوتشت هجوما شديدا على مسئولي شركة المياه من خلال صفحاتهم على وسائل التواصل الإجتماعي، مطالبين بالتحقيق معهم، خاصة وأن اعطال مواسير المياه تحدث بشكل متكرر بحيث لا يمر أسبوع إلا ويحدث عطل وانفجار للمواسير، مما يجعلنا نتسائل ماهو السبب الحقيقى وراء هذه الأعطال المتكررة؟ وهل المواسير غير مطابقة للمواصفات؟

ومما أثأر استياء الأهالي هو أن الكسر في خط المياه الرئيسي حدث في تمام الساعه 3:30 عصر الثلاثاء، ونتج عنه انقطاع المياه وعطش عشرات الآلاف من المواطنين القاطنين في قرى المركز لمدة أربعة أيام متتالية حتى تم إصلاح العطل مساء أمس الخميس، وفى صباح اليوم الجمعة تفاجأ الأهالى بانقطاع المياه.

والغريب في تلك الأحداث هو غياب قيادات شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا عن المشهد تماما، وتركهم للمدينة تغرق والأهالى يتضورون عطشا ولم يتحرك أحد منهم إلا بعد التواصل مع اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا الذى استدعى قيادات الشركة وتوجيههم للذهاب إلى منطقة الكسر في اليوم الثالث من الأزمة، وما أثار حفيظة الأهالي بصورة كبيرة، هو بيانات شركة مياه الشرب والصرف الصحي بقنا، التي لم توضح حقيقة الأمر واحترام آدمية الإنسان، والتي ذكرت جميعها أنه “جاري الإصلاح خلال ساعات قليلة ” رغم أن المياه كانت منقطعة لأكثر من ثلاثة أيام عن مركز أبوتشت، وهو ما اعتبره الأهالى استفزازا لمشاعرهم وعدم احترام لكرامتهم.

وفي اتصال هاتفي، ردا على شكاوى الأهالي، أفاد المهندس أسعد محمد، مدير شركة مياه الشرب والصرف الصحي فرع أبوتشت، أن الكسر هذه المرة كان على أعماق كبيرة، وتقاطع معه “خط الرى” المار من فوقه، الأمر الذى أدى إلى استمرار عملية انقطاع المياه عن المركز وقراه، وتسبب في غرق مدخل مدينة أبوتشت، نتيجة سحب المياه من منطقة الكسر وإلقائها في الشوارع المحيطة، وذلك بسبب عدم تحمل السيارات ضغط المياه الهائل قاموا بتصريفها للشارع مع فتح جميع غرف الصرف الصحي فضلا عن استئجار ماكينة ري من الأهالي، في محاولة لإصلاح الخط في أسرع وقت ممكن.

وتابع أسعد، أن أحد العاملين تمكن من النزول أسفل الترعة المغطاة، ونجح في وضع حاجز لغلق خط الري وعدم تسريبه للمياه وكذلك تم وضع بالونه هوائية من الناحية المقابلة بجوار العطل لإحكام القفل، مضيفا أنهم تمكنوا من عمل مقياس للخط المكسور وعمل وصلة بقطر 800مم GRP، ونجحوا في اصلاح الخط وتشغيل المياه.

وأضاف مدير شركة مياه الشرب والصرف الصحي فرع أبوتشت، أن خط المياه GRP تم تنفيذه عام 2001م بواسطة شركة المقاولون العرب وبإشراف الشركة القابضة لمياة الشرب والصرف الصحي، وتم تشغيل المحطة في 8/ 2015م، مؤكدا أن شركة مياه الشرب والصرف الصحي بأبوتشت لم توقع علي استلام خط المياه حتي الآن، كما أنها لم توقع على استلام محطة مياه النجمة والحمران السطحية، نظرا لوجود العديد من الملاحظات على محطة المياه وخطوط المياه ووجود مشاكل في الغرف، مشيرا إلى خط المياه القادم من مدينة أبوتشت وحتى خط الجبل به العديد من الجلب التى تم تركيبها بخط المياه نتيجة للكسور المتكررة.

وأوضح أسعد، أن أعطال وانقطاع المياه ترجع إلى أعطال فنية أوكسر في المواسير أوضغط ماسورة ري على ماسورة مياه مما يؤدي إلى انفجارها وغيرها، فلكل عطل أسبابه، التي يتم الوقوف عليها وحلها، لافتا إلى أنه لحل مشكلة تكرار أعطال المياه يجب ربط القرى ببعضها وتوصيل المياه إليها من خطوط مياه آخرى.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق