الفن

الصيدلي : اعطيت للراحل حقنة مسكن تنفيذا لرغبته

.
كتب – ياسر يوسف

قالت مصادر مطلعة على التحقيق في واقعة وفاة الفنان هيثم أحمد زكي، داخل شقته بكمبوند بيفرلي هليز في مدينة الشيخ زايد، إن جهات التحقيق ناقشت أفراد الأمن المكلفين بحراسة الكمبوند، وتبين أن هيثم كان عائدا من الجيم، مساء الثلاثاء الماضي، وعقب دخول إلى شقته، خرج بعدها وطلب من أفراد الأمن اصطحابه إلى الصدلية التي تبعد عن شقته 100 متر لشعوره بحالة إعياء “مغص”، وأخذ حقنة مسكنة من الصيدلي، وعاد مرة أخرى.

وناقشت القوات الصيدلي الذي أعطى الحقنة للفنان الراحل، وقال لجهات التحقيق إن هيثم أخبره بشعوره بمغص شديد في البطن، وإنه أعطاه حقنة مسكنة لتنفيذ رغبته.

وشرحت المصادر أن المناظرة التي أجرتها جهات التحقيق لجثمان هيثم، أظهرت أنه لفظ أنفاسه الأخير داخل الحمام بعد أخذ الحقنة بفترة زمنية ما بين ساعة ونصف وساعتين، ما يشير إلى أن العثور على الجثة جاء بعد وفاته بقرابة 20 ساعة، ولم تجد أي إصابات أو جروح ظاهرية في جسد هيثم، وآثار قيء، ومكملات غذائية كثيرة، وتبين أن الفنان لم يكتف بالذهاب إلى الجيم وكانت لديه أجهزة رياضية في شرفة الشقة، وأن المكملات مع ضعف تناول الطعام، قد تكون وراء شعوره بالإعياء المفاجئ.

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق