حوارات وتحقيقات

اللواء مصطفي عبيه : يجب علينا أن نعلم أولادنا التاريخ

كتبت _انتصار الجلاد

يقول اللواء مصطفى سعد عبيه رئيس حى الشرابية ان دراسة التاريخ لشباب أى دولة هدفها تأكيد الهوية والقومية وتزكية حب الوطن وتأكيد الانتماء له.
ولن يكون هذا دون التركيز على الرجال الوطنيين بالمزيد من الإهتمام وزيادة المعلومات عنهم وعن الأحداث الوطنية، وذلك من خلال زيارات المتاحف والتي يكون لها فعل السحر فى نفوس الصغار والشباب على السواء.

ويضيف اللواء مصطفي عبيه أن تاريخنا زاخر بالعديد من الشخصيات التي يتغنى بها التاريخ دائما وابدا سواء شخصيات وطنية _ دينية_ فنية _ سياسية _ رياضيه او شخصيات نبغت في مجال العلوم والتكنولوجيا والأدب وغير ذلك من الشخصيات الأخرى.
فالتاريخ هو شريط من الأحداث فحينما يتخيل الناس أنهم استيقظوا من النوم ذات صباح ليكتشفوا أنه ليس لديهم ذاكرة، فهم لا يستطعوا تذكر ما حولهم، وما الذى حدث فى حياتهم أمس وقبل أمس ، وأنهم غير قادرين على أن يحكوا لأبنائهم جميع الأحداث الغريبة، ولا يستطعوا الاتصال بالناس فى المجتمع المحيط بهم .

ففقدان الذاكرة التاريخية يشبه فقدان الذاكرة الشخصية، وتعتمد على العلاقة بين ما يحدث فى الماضى والحاضر كل يوم، وإذا لم يكن لدينا ذاكرة عن تاريخنا فلا يمكننا مواجهة التحديات والاخطار التى تواجهنا اليوم.
كما أكد ان الزيارات الميدانية للمتاحف كأحد مصادر التعلم فى البيئة المحلية فى المجتمع والتى تكسب أبنائنا القدرة على التعامل مع الحياة، والتعلم عن طريق العمل، وملاحظة الأشياء مباشرة ، والمشاركة فى المجتمع المحلى، مما يسهم فى تنمية مفهوم الزمان ومفهوم المكان والربط بينهما وبين الأحداث التاريخية، ودراسة التاريخ فى أماكنه.

ويوصي اللواء مصطفى عبيه بضورة الاهتمام بالتثقيف التاريخى للوالدين لزيادة دورهم فى المستقبل، لزيادة تفاعلهم مع ما يحدث وفهم مجريات الأمور حولهم، ومن ثم تعليم التاريخ لأبنائهم

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق