أعمدة ومقالات

برقية تهنئة من مواطنة مصرية للسيسي .لمرور سبعة أعوام علي تولي الرئاسة.وذكرى ثورة ٣٠يونيو المجيدة

اتقدم بصفتي الشخصية الباحثة رحاب جاد المولي كمواطنة مصرية وبالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن كل سيدات المجتمع ببرقية تهنئة الي فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي_Abdelfattah ELsisi
وكل قيادات الدولة والشعب المصري .بمرور سبعة أعوام علي ثورة يونيو العظيمة.. فقد شهدت هذه الفترة طفرة في جميع الملفات و فيها العديد من الانجازات المتواصلة .في شتي المجالات..والتي تحدث عنها الكثير.
وما يخصني..كوني امرأة.أفخر بتواجدي في عهد سيادتكم.فهذا الملف الذي نال من سيادتكم الاهتمام المتواصل بعد ان كانت مهمشة ..فأصبحت تعيش في العصر الذهبى.بسبب ما تقدمة من الدعم والمساندة لكل قضايا المرأة..ومنها المساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق المدنية والسياسية والثقافية والتشريعية بما يكفله الدستور المصري.
فيوجد في مصر اكثر من ٤٨مليون سيدة
_وتشغل المصرية ٤٥% من إجمالي الوظائف الحكومية.
_وتمثل٢٥%من السلطة التنفيذية
_وتمثل المرأة ما يقرب من ١٨%كرؤساء تحرير للصحف القومية
_وتمثل نسبة المرأة في ١٢%من إدارة البنوك

_وقد تصل إلى اكثر من ٦٠ قاضية…واصبحت السيدات يتقلدن مناصب عليا في الدولة ومن اهمها مستشار رئيس الجمهورية للامن القومي لأول مرة منذ اربعون عاما

_
ولا ننسي مبادرات سيادتكم للمرأة سياسيا وصحية واجتماعية والتدريبية…..
سياسيا…..أصبحت لها مكانة ودور في الحياة السياسية سواء كانت ناخبة او مرشحة.
صحيا …مبادرة ١٠٠ مليون صحة_مبادرة صحة المرأة..حياة كريمة..الكشف المبكر عن الأنيميا والسمنة..
اجتماعيا واقتصاديا….مبادرات مجلس القومي للمراة …العديدة..ومشروعات الدولة المقدمة للمرأة سواء صغيرة او متوسطة او متناهية الصغر..تكافل وكرامة

تدريبية….تأهيل وتدريب القيادات النسائية في جميع المحافظات..بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي والبنوك..بهدف تمكين المرأة لتستطيع مواجهة التحديات والصعوبات..
.ويكفي ما اكدت علية سيادتكم بأنكم لم توقعوا علي قانون ينتقص من حقوق المرأة..

وفي النهاية…ستبقي نساء مصر في تقدم وازدهار بفضل قيادتكم الحكيمة..وفقكم الله وسدد خطاكم لصالح مصرنا الحبيبة سائلين من المولي عز وجل لكم الصحة والعافية والتوفيق

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق