القاهرةحوارات وتحقيقات

تقرير صحفيعن أنشطة مبادرة “فرصتي” و اطلاق فعاليات حملة” ابني البدري”

 كتب -حمدى صابر

في إطار الاحتفال باليوم العالمي للطفل المبتسر
تحت رعاية معالي وزيرة الصحة و السكان/ أ.د.هالة زايد و برعاية محافظة القاهرة ، وللعام الثاني علي التوالي وفي اطار الاحتفال باليوم العالمي للطفل المبتسر تطلق الجمعية المصرية لاعضاء الكلية الملكية البريطانية لطب الاطفال حملة ابني البدري (الطفل المبتسر) والتي تهدف الي تقليل معدلات الولادات المبكرة في مصر و تحسين صحة الأطفال المبتسرين و دعم ذويهم من خلال حزمة من الفاعليات التوعوية و العلمية و المجتمعية من أجل رفع الوعي المجتمعي بالقضايا المفصلية الخاصة بصحة الأم و الطفل والمرتبطة بالولادات المبكرة حيث تصل معدلات الولادة المبكرة في مصر 18-20% وتمثل 47% وفيات حديثي الولادة كما انها اهم اسباب الاعاقة في الاطفال في مصر
ومن الجدير بالذكر ان اسباب الولادات المبكرة تعتبر من اهم المشاكل الصحية في مصر مثل سوء التغذية عند الحامل وعدم المباعدة بين الحمل المتعاقب والارتفاع الكارثي لمعدلات القيصرية الاختياريه والزواج المبكر وزواج القصر ومواجهتها اصبحت ضرورة ملحة. كما تتبني الحملة رعاية الحضن الدافي ( الام الكنجر) كاساس للرعاية المثلي للمبتسرين سواء بالحضانه او المنزل ولمدة ثلاثة اشهر من اتمام الحمل
وسيتم الاحتفال باليوم العالمي للطفل المبتسر والموافق 17 نوفمبر بشكل موسع علي مدي اسبوع يشمل جلسات حوارية وبرامج علمية واحتفالية للاطفال المبتسرين وزويهم وذلك في نادي شباب الجزيرة وبالتعاون مع العديد من الهيئات العالمية والمحلية الحكومية وغير الحكومية وتيدأ الاحتفالية بجلسة حوارية لمناقشة اسباب ارتفاع معدلات الولادات المبكرة وكيفية تحسين حياة الاطفال المبتسريين وتمتد علي ثلاث ساعات و ويعقبها مؤتمر صحفي لإعلان التوصيات بحضور ممثلين من وزارتي الصحة والسكان و التضامن الاجتماعي و الهيئات العالمية كهيئة مارش اف دايمز العالمية لرعاية المبتسرين ومشروع صحة الطفل بالولايا ت المتحدة الامريكية ومنظمة افسن لرعاية اهالي المبتسريين ومنظمة الامم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) و منظمة الأغذية العالمية و مجلس السكان الدولي وشبكة حديثي الولادة والمجالس القومية والعديد من الجامعات المصرية وعدد من المنظمات الأهلية غير الحكومية المصريه ثم يعقب ذلك احتفال للاطفال وزويهم تشمل اغاني ومسرحيات قام بانتاجها وتمثيلها فريق اطفال مبادرة فرصتي للدفاع على حقوقهم في اسره سعيدة
كما سيتم تنفيذ برنامج علمي في محافظات “القاهرة والقليوبيةوكفر الشيخ للوقوف علي آخر المستجدات العلمية في شأن الرعاية الطبية المثلى للمبتسرين و التحاور مع أطباء النساء و التوليد عن آليات المباعدة بين الحمل و خفض الولادات القيصرية
والجدير بالذكر ان الجمعية ستقوم باضاءه برج القاهرة باللون الارجواني احتفالا بهذا اليوم واسوة بما يتم بدول العالم وقد قامت الجمعية بالعام الماضي باضاءة اهرامات الجيزه وابو الهول 2018
وفي نفس الاطلر وايمانا بحق اطفالنا القاطنين في المناطق التي اقامتها الدولة لتحويل سكان العشوائيات وبعد اجراء بحث الحالة والذي اثبت ارتفاع اعداد المواليد في هذه المناطق ومدي الاحتياج لنشر الوعي الصحي بها تقوم الجمعية بحزمة من الفعاليات ضمن حملة ابني البدري و مبادرة فرصتي لصحة عيلتي وصحتي والتي تهتم بصحة الطفل المصري في الالف يوم الاولي من العمر واهمية ان تكون الالف يوم مخصصه لرعاية طفل واحد لتحقيق الصحة الافضل لكل افراد الاسرة
وقد بدأت هذة الفعاليات من يوم الأحد الموافق الثالث من نوفمبر 2019 في منطقة اهالينا حيث تضمنت الفعاليات جلسات تثقيف صحي ومشورة للامهات بالتوازي مع تريبات تغيير سلوك وذرع للعادات الصحية للاطفال من خلال اللعب والدمج الصحي بين اطفال المنطقة والاطفال الجدد المحولين من المناطق العشوائية من اجل توفير مناخ نفسي صحي لهؤلاء الاطفال وكذلك قافلة طبيه للكشف علي هؤلاء الاطفال وتقييم النمو ووصف العلاج المطلوب وتتكرر هذه الانشطة علي مدار ثمانية أيام في أربع أحياء مختلفة من هذه الأحياء التي طورتها الدولة لسكان العشوائيات “أهالينا، المحروسة 1،2 ، روضة السيدة ، الأسمرات 1،2،3 ” كمرحلة أولي لبرنامج ممتد لمدة عام و يستهدف الارتقاء بصحة ووعي أهل هذه المناطق في الموضوعات المتعلقة بالتغذية السليمة للسيدة الحامل و المرضعة ، الرضاعة الطبيعية و التغذية التكميلية السليمة ، رعاية الحضن الدافيء للأطفال و المبتسرين في الحضانات ، أهمية المباعدة بين الحمل المتعاقب و اخطار الزواج المبكر والتربية الايجابية و غيرها من الموضوعات الهامة التي لها بالغ الأثر في حياة هؤلاء المواطنين لا سيما أنهم الاكثر احتياجاً لجميع أنواع الدعم و التوعية ويعقب هذا احتفالية ختامية للانشطة في الاسمرات يوم الجمعة الموافق يوم 22 نوفمبر 2019 وتشمل ماراثون للاطفال والشباب يعقبها جلسات توعية وتكريم للاطفال والشباب المتفوقين دراسيا ورياضيا من سكان المناطق المختلفة وقد تم تقديم الجلسات لاكثر من 1000 ام واب والعمل مع 850 طفل ومناظرة صحية وتشخيص حالات لاكثر من 500 طفل وهذه مرحلة استكشاق للاوضاع وستستمر باذن الله علي مدي اعوام قادمه
وتتقدم الجمعية لكل الهيئات والجمعيات والمؤسسات التي تعمل في مجال صحة الام والطفل وتمكين االمرأة وتغيير الواقع النفسي ومكاغحة الادمان لحضور الاحتفالية ومد يد العون للعمل يدا واحدة من اجل تغيير واقع الصحة في مصرنا الحبيبة بدءا بالفئات المهمشة والاكثر احتياجا والله الموفق والمسنعان

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق