أقتصادعربى ودولى

دعوى جنرال موتورز

متابعة عبد المنعم مختار

مرجح أن تكون أسهم شركة فيات كرايسلر للسيارات في بؤرة اهتمام ميلانو اليوم بعد أن ضربت شركة جنرال موتورز شركة صناعة السيارات المنافسة بدعوى قضائية غير شرعية ، مدعية أن برنامج الرشوة والفساد كلف جي إم مليارات الدولارات وعقود العمل الملوثة حتى عام 2009. وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء أمس الأربعاء، إلى أن جنرال موتورز طالبت في الدعوى، التي أقامتها أمام المحكمة الاتحادية في ولاية ميشجان الأمريكية، بالحصول على تعويض لم يتم الكشف عن قيمته، في حين كانت فيات كرايسلر قد نفت في الماضي علمها بتورط ثلاثة من مسؤوليها السابقين في التآمر مع مسؤولي النقابة لانتهاك قانون العمل.
وتقول جنرال موتورز إن سيرجيو مارشيوني، الرئيس التنفيذي الراحل لمجموعة فيات كرايسلر، سمح بنفسه بتقديم الرشاوى بهدف إضعاف أي شركة منافسة ودفعها إلى الاندماج.
من ناحيته، قال كريج جيلدين المستشار العام لجنرال موتورز إن نظام الرشوة متعدد السنوات الذي قادته فيات كرايسلر، أدى إلى إفساد عملية التفاوض الجماعي مع العمال، مما أدى إلى تكبيد الشركة خسائر كبيرة، تكهن فيات كرايسلر بأن جنرال موتورز ربما تحاول تقويض الاندماج المخطط له مع مجموعة PSA الفرنسية ، لكن جنرال موتورز قالت إن الأمر ليس كذلك. يذكر ان سهم شركة فيات كرايسلر انخفض بنسبة 3.7 ٪ في نيويورك ، وهو أكبر انخفاض منذ منتصف أغسطس الماضي

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق