صحافة المواطن

لا أستطيع

كتب – فاطمة عبدالواسع

لا أجهل مايجري بي.

واعلم أني بعنيك اضيع .

ويضيع تفكيري ولا أستطيع .

ولا أستطيع التوقف عن النظر لوجهك الجميل .

وتسقط نظرة عيني خجلا مؤقتا .

وأرجع مسرعة لأعيد التركيز .

فأعشقهم وأعشق كلماتهم ولا أطيق .

ولا أطيق الإلتفات إلي غيرهم .

فأشعر أني أطير في سمائك وأجيد التحليق .

وأنفاسك المرتبكة تغمرني بالكثير .

والصمت بيننا يجيد الحديث .

ويقول لي هل من مزيد .

فأبحر في بحر عنيك الغريق.

وترسل أعيننا لبعضها سهاما .

وتخفق قلوبنا بضربات تقتلنا.

تقتلنا ليس وجعا ولكن بكثرة الحنين.

ويجري الوقت كقطار سريع .

ولا نشعر بسرعته إلا بسماع الضجيج .

ضجيج حديثهم عنا ليفيقنا من غفوة التنهيد.

ونعد الدقائق والساعات وتمر كالسنين .

وندعو ربنا ليجمع بين أعيننا من جديد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق