صحافة المواطن

لماذا مصر ؟

 

بقلم / أشرف عبدالكريم

مما لا شك فيه اننا نعاني وكلنا قلبآ وقالبآ مع المواطن الفقير قليل الحيلة ومن لايرى من الغربال فهو أعمى .
ولكن هل مانمر به هو وليد الصدفة او اننا لا نعلم شيئآ عنه ؟ بالطبع لا .
فكلنا نعلم اننا سنمر بتلك الازمات ولأول مرة منذ زمن يكون فيها النظام الحاكم مواجهآ لشعبه وكاشفآ عن الحقائق وما تمر به البلاد بعد ثورات خلفت الكثير من الصعاب وراءها . مطالبآ جميع فئات الشعب الصبر والوقوف يدآ واحده لمواجهة تلك الأزمات ولكن دائما مايوجد هناك من يصطاد في الماء العكر
لكننا نحن من أعطينا هؤلاء الفرصة لذلك . فقد طالت المدة وقل التفاؤل والأمل وفرغ الصبر عند البعض ولا نلوم احد في ذلك فهناك الكثير من المواطنين محدودي الدخل والذين يبحثون عن قوت يومهم ولا يوجد لديهم مايتكئون عليه لمواجهة تلك الأيام الصعبة. ولا نلوم النظام الذي فعل الكثير لرفعة شأن هذا الوطن .
فهناك من المشاريع الكبرى والعملاقة التي نفذتها الدولة في زمن قياسي والتي ستجني ثمارها في المستقبل وهذا وحده كفيل بأن يشفع لها في تلك المرحلة الحرجة ولكن هل كان يجب الاهتمام بالمواطن كخطآ موازيآ لتلك المشاريع حتى لايشعر بتلك الازمات المادية والاقتصادية .
لن يختلف إثنان على ان هناك أخطاء
ولكننا في النهاية نحن بشر وكل البشر خطائين وخير الخطائون التوابون .
ولكن القضية اكبر من ذلك بكثير فلا يوجد أحد خارج حدود هذا الوطن يريد لنا الخير . إنهم يعبثون بنا وبوطننا ‘ آنهم يريدون ان يوقفوا العجلة التي دارت فهم لايريدوننا افضل منهم .
سقطوا باستخدام الارهاب لوقوعك ولكنك أثبت لهم بانك تقف على أرض صلبة فاتجهوا للشو الاعلامي ووجدوا بلياتشو فاتخذوه عصآ يتكئون عليها ليحركوا شعبآ عرفهم في الماضي ولن يصغى لهم في الحاضر فقد وعى الدرس جيدآ ويخشى ان يندم يومآ على ماوصل اليه ليبدأ من جديد . ولأهمية مصر وموقعها الجغرافي الفريد والذي يقع بين قارتي أفريقيا وأسيا ولأن مصر هبة النيل وحضارة سبعة ألاف سنة ستجدها دائمآ مستهدفة ..
إنها مصر ياسادة . مصر الذي وقفت في وجه العدوان الثلاثي مصر اكتوبر
مصر الامن والأمان الحرب والسلام
التاريخ عبر الزمان . مصر التي ذكرت في القرءان مصر التي سيظل شعبها في رباط إلى يوم الدين .
ولأنهم يعلمون لذلك هم يفعلون ..
مررنا بتجارب كثيرة بدءآ من التجربة الناصرية والتي عشنا فيها أيامآ صعبة وعادت مصر ولم تخضع لأحد ومنذ تلك اللحظة تبقى حقيقة واحدة وهى أن هذا الشعب يعشق تراب هذا الوطن .
أللهم احفظ مصر وأهلها .

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق