أعمدة ومقالات

ماهي طاقة الأنوثه ؟

كتبت _هبه حسين
هي طاقة تسري في جسم وعقل المرأة , هي منبع وأساس الرغبة في الانسجام والحياة والحب.
– طاقة الانوثة مرتبطة بطاقة الكون لهذا تكون في أبهى صورتها وحلتها عندما تكون في حالة نفسية جيِّدة ( مثل الربيع)
– في فصل الربيع تبدأ طاقة الانوثة بالانفتاح وأما في الصيف فتكون في أبهى صورها وقوتها وهذا بسبب طاقة الشمس .
-ما هي الأنوثة ؟
هي أن تكوني على فطرتك أن تعيشي أنوثتك .
ما هو المفهوم العام للأنوثة : هو أن تكوني ضعيفة , التبعية للرجل ,خاضعة ..
كلها مفاهيم مغلوطة
– الاعتقاد والمبدأ السائد في مجتمعاتنا أننا نعيش في مجتمع ذكوري وهذا ما يجعل المرأة تزيد من طاقتها الذكورية لكي تتماشى مع هذا المجتمع الذكوري .
-ماذا يحدث للمرأة الفاقدة لأنوثتها ؟
-المرأة الفاقدة للأنوثة : رجل يعاملها بقسوة ويحملها المسؤوليات ويرفض طلباتها .
نفس هذا الرجل اذا التقى بامرأة تحترم أنوثتها : سيحترمها يعاملها بلطف ..رغم أنها ليست جميلة كالاولى .
– عندما تتمسك المرأة أنوثتها لن تجذب أي أحد يتحكم بها بل سيحترمها ويحترم أنوثتها .
– كيف تدور طاقة الانوثة :
تأتي الطاقة الانثوية من الروحانيات من الطاقة الإلهية تشبه طاقة الارض لأن الانثى مثل الارض هي مصدر الولادة .
طاقة الأنوثة : الطيبة ..الإحتواء, السند , الابداع
أما طاقة الذكورة : الإستقلالية , العمل , الحماية , التطبيق .
عند كل من الذكر والأنثى يوجد الطاقتين الذكورية والانثوية مثلا : الإبداع صفة لطاقة الانوثة تحتاج لطاقة الذكورة لتطبيق هذه الافكار الإبداعية .
– ونجد الانسان بشكل عام الذي طاقته الانثوية ضعيفة تجده إنسان شحيح , إنسان منغلق ويكون الاخر هو سبب مشاكله , دائما ما نحس بعدم الراحة أمام هؤلاء الاشخاص إذ نجد أن لديهم سلوك شرير , أسود , مظلم , شيطاني ,أنانيين .
وإذا كانت طاقة الانوثة متوازنة فنجده إنسان خير ومعطاء يترك الناس تعيش الحياة التي تريدها , لديهم حماس للعيش, طيبون ..يصغون .
– ذكورة زائدة : ( السيطرة على الآخر) الغضب..العدوانية , الانانية
– الأنوثة الزائدة : ( يسيطر علينا) الخوف , جلد الذات .
– التوازن : هنا تطبيق حقوقها وواجباتها بطريقة متوازنة
– أنوثة ناقصة : يصبح الآخر أهم من نفسك
_ ما هي أسرار الانوثة :
الأنوثة حالة نفسية هي الفضيلة والارتقاء , الأنوثة سحر رباني بداخلك , فلما أراد الله السلام والرحمة والجمال خلق الأنثى , وإذا وجدت إمرأة غير مقتنعة بأنوثتها فهي امرأة لم تكتشف بعد كنوز الله بداخلها ” المرأة التي تعتقد أن الانوثة بشكلها هي ترفض أو تقر بعدم أنوثتها”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق