أقتصادمصر

وزير التجارة والصناعة يعقد إجتماعاً مع أعضاء مجلس التجارة والصناعة بعد إعادة تشكيله

كتب – خالد الشربينى

عقد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة اجتماعاً موسعا مع مجلس التجارة والصناعة – بعد إعادة تشكيله – والذي يضم كافة قيادات الوزارة إلى جانب ممثلين عن مجتمع الأعمال حيث استهدف اللقاء تفعيل دور المجلس في التنسيق بين كافة اجهزة الوزارة وهيئاتها التابعة في اتخاذ القرارات المناسبة التي تصب في مصلحة قطاعى التجارة والصناعة بصفة خاصة والاقتصاد المصري بصفة عامة ، فضلاً عن تقديم رؤي واقتراحات جديدة لتطوير منظومة العمل داخل الوزارة والنهوض بها في ضوء برنامج الاصلاح الاقتصادي والمتغيرات الاقتصادية العالمية.
وقال الوزير ان مجلس التجارة والصناعة يقوم بدور المجلس الاعلي للوزارة ويتولي مهام توحيد الرؤي فيما يتعلق بتنفيذ سياسات واستراتيجيات الوزارة على المستويين المحلي والدولى، لافتا الي أهمية دورية إنعقاد المجلس لاستعراض أبرز القضايا الملحة علي جدول اعمال الوزارة والاجندة الدولية ، الأمر الذى يسهم في وضع تصورات بشأن القضايا الاقتصادية الكبرى قبل عرضها على وزير التجارة والصناعة ومن ثم وزراء المجموعة الاقتصادية لاتخاذ القرارات المناسبة .
ولفت نصار الي اهمية التنسيق الفعال بين كافة كيانات واجهزة الوزارة لفض اي تشابكات قد تؤثر سلبا علي نطاق عمل الوزارة ، مع توحيد الجهود لتحسين جودة وكفاءة الخدمات التي تقدمها الوزارة لمجتمع الاعمال سواء بالقطاع الصناعي او بقطاعي التصدير والاستيراد، مشيراً فى هذا الإطار إلى أنه روعى فى إعادة تشكيل المجلس ضم ممثلين عن إتحاد الصناعات والاتحاد العام للغرف التجارية وذلك لأول مرة منذ إنشاء المجلس فى عام 2005 ، وذلك بهدف إشراك مجتمع الأعمال فى منظومة إتخاذ القرارات داخل الوزارة .
ومن جانبهم أشار أعضاء المجلس إلى أن المجلس يمثل القناة الرئيسية لتحقيق الاتصال والترابط بين كافة هيئات الوزارة بهدف تفعيل منظومة العمل الجماعي لخدمة قطاعي الصناعة والتجارة الخارجية مؤكدين على أهمية الدور الحيوى الذى لعبه المجلس منذ إنشاؤه فى التعامل مع العديد من التحديات الداخلية والخارجية والتي أسهمت فى تنفيذ خطط وبرامج الحكومة للإصلاح الاقتصادى .
وأوضحوا أن عقد إجتماعات المجلس بصفة دورية يمثل ضرورة قصوى لمتابعة الملفات الفنية خاصة فيما يتعلق بالموضوعات المتشابكة بين أكثر من جهة سواء داخل الوزارة أو فى وزارات أخرى .

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق