صحافة المواطن

يفتحون نافذة لهم فى روحك

بقلم _ حنان كيلانى عبدالله

يفتحون نافذة لهم في روحك ..ويحيطونها بسياجٍ من أمل ..ينتشرون في كل الأركان ..ويعبثون في كل مقتنياتك الثمينة التي يضمها ذلك الصندوق الذي يشبه الضلوع ..وينبشوا تلك المقابر داخلك التي وَسَدت فيها جثامين أحاسيسك ..ويدخلون غرفات الفؤاد دون استئذان ..ويمنحونك ألقاب يكسوها الزيف ..حتي إذا ما استأنست بهم ووضعتهم في عداد الأحباب ..ولوا مدبرين ..عائدين لحصونهم وقلاعهم ..تاركين النافذة مفتوحة ..موصدين هم أبوابهم في وجهك ..غير عابئين ..لا طرق يسمعون ولا باب يفتحون ..

الوسوم

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق